«نوفمبر 2019»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
1234567
برنامج لرعاية الأبحاث المتميزة للطلبة
Haya H Al Muhannadi
/ التصنيفات: أخبار

برنامج لرعاية الأبحاث المتميزة للطلبة

انطلاق مؤتمر التعليم الثلاثاء المقبل

كشف د.عبد الله الكمالي مدير البرامج الخاصة بالصندوق القطري للبحث العلمي عن خطة لإنشاء برنامج لرعاية الأبحاث العلمية المتميزة للطلبة بالتعاون مع واحة العلوم.

وأكد لـ  الراية  متابعة الأبحاث العلمية التي أعدّها الطلاب لتأسيس قاعدة بحثية في قطر.

وقالت الأستاذة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي: يستهدف معرض أبحاث الطلبة تمكين طلابنا من استخدام مهارات التفكير العليا وذلك سعياً لنشر ثقافة البحث العلمي بين الطلبة، لافتة إلى أن تصوّر البحث العلمي يختلف من مرحلة دراسية لأخرى.

وأكدت أن بعض المدارس تبنت بالفعل أفكار طلابها البحثية مثل المدرسة التي طبقت تجربة المقصف الإلكتروني، مشيرة إلى أن قطر أصبح لها ثقل على الصعيد الدولي من خلال المراكز المتقدمة التي حققها طلابها المشاركون في مسابقات علمية بارزة في مجال الفلك وأيضاً في مسابقة انتل الدولية للعلوم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم صباح أمس بمقر الوزارة للإعلان عن تنظيم الوزارة لمؤتمر التعليم والأسبوع الوطني للبحث العلمي بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي تحت شعار "ريادة وإبداع" خلال الفترة من 12 - 16 مارس الجاري بمركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الداخلية.

ويحظى المؤتمر بشراكة إستراتيجية ورعاية من قبل بنك قطر الوطني، في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك التي تتمحور حول دعم قطاع التعليم والبحث العلمي.

ويطرح المؤتمر قضايا واتجاهات تربوية ذات صلة بالتعليم في دولة قطر بما يُعزّز دور قادة المدارس والمعلمين والطلبة كمنتجين للمعرفة، ويسعى المؤتمر إلى توفير مناخ لتبادل الخبرات الوطنية والدولية في هذا الجانب، إضافة إلى توفير منتدى علمي رصين لنشر الخبرات الوطنية دولياً، والاطلاع على الممارسات الفعّالة في مجال التعليم، بما يتيح إنشاء شبكة تواصل مستدامة توفر فرصاً للتعاون التربوي والبحثي في المستقبل بين العاملين في مجال التربية.

 

المؤتمر فرصة لتبادل الخبرات والبحوث

 

أكدت الأستاذة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية خلال كلمة لها بالمؤتمر أن وزارة التعليم ارْتَأت أنْ يكون شعار مؤتمرنا هذا العام "مؤتمرُ التعليمِ 2017: "رِيادَةٌ وإِبْداع"؛ للإيمانِ العميق بأهميَّة التميُّز والإبداع في العمليَّة التَّعليميَّة، لافتة إلى البعد عن الأساليب التقليديَّة القائمة على التَّلقين.

وقالت: يرتكزُ مؤتمرُنا هذا على مَحاوِرَ عِدَّة، هي ما يلي: قيادة التغيير والابتكار، وريادة مجتمعات التعلّم، والبحث العلمي: تأمُّل وإبداع، ومواكبة المستجدّات التربوية: التربية الخاصّة ورعاية الموهوبين: رؤى مُستقبليّة، والإبداع والابتكار في الممارسات والإستراتيجيّات، والإرشاد الأكاديميّ المِهْنِيّ الفَعّال.

وأضافت: إِنَّ مؤتمرَنا هذا يَهْدِفُ إلى إتاحة الفرصة للخبراء التربويين والأكاديميين والباحثين في مختلف المجالات التربوية - لِتبادُلِ المعارف والمعلومات والخبرات والبحوث، ويسعى إلى نشر المعرفة والاطّلاع على المستجدّات والتغييرات الحديثة في مجال التربية والتعليم، وتوفير مِنَصَّةٍ لِتبادُلِ الأفكار ونتائج البحوث؛ لتحسين جَودة التعليم، وتعزيز نوعِيّةِ الممارسات وجَودتِها في هذا القطاع، كما إنّه يهدف أيضاً إلى مناقشةِ القضايا والاتجاهاتِ التعليمية الرّاهنةِ ذاتِ الصِّلةِ بدولة قطر، وتعزيزِ دَوْرِ المعلمينَ وقادَةِ المَدارسِ؛ بِوَصْفِهِم مُنتجينَ للمعرفةِ، ومن أهدافِهِ تَبادُلُ الخِبراتِ الوطنيةِ والدَّوْليَّةِ في هذا الجانب، بالإضافة إلى توفير مُنتدى عِلمِيٍّ رَصينٍ؛ لنشرِ الخِبراتِ الوَطنيةِ دَوْلِيًّا، والاطّلاعِ على الممارساتِ الفعّالةِ في مجالِ التعليمِ، وإنشاءِ شبكةِ تَواصُلٍ مُستدامَةٍ؛ تُوَفِّرُ فُرَصاً للتّعاونِ البَحْثِيِّ في المستقبلِ بينَ العامِلينَ في مَجالِ التَّربيَّة.

وأشارت إلى إقامة الأسبوع الوطنيّ للبحثِ العلميِّ ضمنَ فعالياتِ هذا المؤتمرِ، بالتعاونِ معَ الصُّندوقِ القطري لرعاية البحث العلميِّ، ونوّهت بالإعلان عن الأبحاث والمشاريع الفائزة في الحَفل الخِتامِيّ، لافتة إلى تكريم المُعلمينَ والطّلبةِ ومُشْرِفيهِم.

 

400 بحث اجتازت اختبار كشف الانتحال

 

أكد د.عبد الله الكمالي مدير البرامج الخاصة بالصندوق القطري للبحث العلمي خلال كلمة له بالمؤتمر الصحفي أن دور الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي مكمل لدور وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال الشراكة الاستراتيجية في المعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة.

وأشار إلى أن هناك 697 بحثاً تقدم بها طلبة المرحلة الإعدادية والثانوية تم إدخالها على برنامج كشف الانتحال حيث تأكد لدينا أن هناك أكثر من 400 بحث لا توجد بها نسبة تشابه في الأفكار أو المعالجات البحثية.

وأشار إلى أن تلك النسبة تدل على وجود وعي لدى المدارس في بناء أفكار ومشاريع بحثية متفردة.

ولفت إلى توفير مقيمين للأبحاث التي تأهلت للمشاركة في نهائيات المعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة منهم 60 مقيماً استلموا الأبحاث ويعكفون على قراءتها حالياً.

د.أسماء المهندي:

1900 طالب وطالبة قدموا 900 مشروع بحثي

 

أوضحت د.أسماء المهندي رئيس قسم مهارات البحث العلمي بوزارة التعليم والتعليم العالي أن المعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة تم تخصيص أسبوع كامل له بعد استقطاب عدة فئات مهتمة بالبحوث وذلك بالشراكة مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي للسنة الثانية على التوالي.

وقالت: تم تقسيم الأبحاث المقدمة من طلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية إلى 9 فئات للمرة الأولى، لافتة إلى الإبقاء على نفس التقسيم القديم "أدبي وعلمي" لطلبة المرحلة الابتدائية.

وأضافت: هناك 1900 طالب شاركوا خلال نسخة هذا العام بالمعرض قدموا 900 مشروع بحثي يعدون النسبة الكبرى على مدار نسخ المعرض، لافتة إلى تأهل 300 من تلك الأبحاث إلى نهائيات المعرض.

وتابعت: أجرينا مسابقة للبحث الإجرائي للمعلمين تم اختيار 30 بحثاً منها للمشاركة بتصفيات المرحلة النهائية.

علي الخياط:

44 ورشة على مدار يومين خلال المؤتمر

 

أكد الأستاذ علي عبد الله الخياط خبير ضمان الجودة بمركز التدريب والتطوير التربوي بالوزارة أن عدد الورش التي سيتم تنظيمها بالمؤتمر يبلغ 44 ورشة منها 20 ورشة داخلية يقدّمها مختصون من داخل الميدان التربوي، و24 ورشة خارجية يقدمها خبراء من خارج الوزارة منهم خبراء من قطر وآخرون من السعودية ومن الكويت ومن دول أوروبية ومشاركات من جامعة هارفارد سيتم تقديمها على مدار يومين.

وأوضح أن من بين المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر د.كاثرين ميرسيث "المتحدث الرسمي لمؤتمر التعليم"، ود.كارين آل ماب، ود.حمدان إبراهيم المحمد رئيس لجنة تحكيم أبحاث الطلبة، والبروفيسورة د.مريم العلي المعاضيد، وا.د.محمد بن عبد الله النذير، ود.عبد العزيز الحر، ود.سلطان الديحاني.

وأشار إلى أن إجمالي عدد من سجلوا بالورش بلغ 4 آلاف و889 من المدارس هذا فضلاً عن المسجلين من خارج المدارس، لافتاً إلى إتاحة 1600 مقعد للمسجلين.

Previous Article الصندوق القطري يستعرض نتائج أبحاثه العلمية
Next Article د. الطائي: هدفنا نشر ثقافة البحث العلمي في مدارس قطر
طباعة
7224 Rate this article:
2.0

Theme picker