«يونيو 2021»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
303112345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930123
45678910
مراجعة البرامج الحالية لبناء القدرات في مجال البحوث
David Edward Moore
/ التصنيفات: أخبار

مراجعة البرامج الحالية لبناء القدرات في مجال البحوث

خلال ورشة نظمتها مؤسسة قطر بمشاركة الوزارات والمعاهد والجامعات

اتفق ممثلون عن الوزارات والمعاهد البحثية والجامعات في الدولة على مراجعة البرامج الحالية لبناء القدرات في مجال البحوث والتطوير في الدولة بهدف إدخال آليّات جديدة للتعاون المشترك، لدعم الشباب في سعيهم للانخراط بنجاح في مهن مجزية في مجال البحوث والتطوير، وضمان استمرار تطوير القدرات البشرية في الدولة.

وناقش ممثلون عن الوزارات والمعاهد البحثية والجامعات في الدولة في ورشة العمل التي نظمها قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سبل تطوير رأس المال البشري اللازم لبناء مستقبل مستدام قائم على المعرفة في دولة قطر، والطرق التي تكفل للروّاد في المجالات البحثية والأكاديمية دفع عجلة التطوير في هذا المجال، عبر تضافر الجهود والعمل المشترك.

وتناول المشاركون في الورشة المبادراتِ والبرامجَ التي تمّ تصميمها بهدف زيادة الكفاءات في مجال البحوث والتطوير في الدولة، وأهم التحديات والأولويات في هذا المجال، والحلول والتحسينات الممكنة.

وأكدت الورشة ضرورة التطوير المستمرّ لرأس المال البشري في الدولة في مجال البحوث والتطوير، الذي يعدّ أحد الأهداف الرئيسية لإستراتيجية قطر الوطنية للبحوث؛ واستهدفت، عبر الجمع بين الكيانات والمؤسسات التي تعمل ضمن نطاقات بحثية وتعليمية متنوّعة وتمتلك أهدافًا مشتركة، تحديد مجالات الاهتمام المشترك ونطاق العمل، والتركيز على التكامل من أجل معالجة الثغرات المتعلقة ببناء القدرات، ودعم الباحثين والعلماء ذوي الكفاءة العالية واستبقاءهم، وتعزيز قدرات القوى العاملة وثقافة البحث العلمي في البلاد.

وشارك في الورشة ممثلون عن وزارة التعليم والتعليم العالي، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وجامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، والمعاهد البحثية التابعة لها، بما فيها معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، ومعهد قطر لبحوث الحوسبة، ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، بالإضافة إلى جامعة قطر، ومؤسسة حمد الطبية، ومختبر قطر لمكافحة المنشطات، والجامعتان الشريكتان لمؤسسة قطر وايل كورنيل للطب - قطر، وتكساس إي أند أم في قطر، وكذلك قطر بيوبنك، عضو مؤسسة قطر.

وخلال مائدة مستديرة، قدّمت الجهات المشاركة نبذة موجزة حول برامج بناء القدرات لديها، والمبادرات التي أطلقتها، فضلاً عن تبادل وجهات النظر والاقتراحات، في حين قدّم القائمون على ورشة العمل لمحة عامة عن برنامج قطر للريادة في البحوث، الذي يعدّ مبادرة فريدة لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، تكرّس جهودها لتطوير الكفاءات المحلية في مجالي البحث العلمي وإدارة البحوث التي يُنتظر منها قيادة المسيرة لتحقيق رؤية قطر، وإدارة برامج التمويل الخاصة ببناء القدرات التابعة للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر.

د.ضرار خوري:

مناقشة احتياجات تدريب الكوادر

قال الدكتور ضرار خوري، المدير التنفيذي لتنظيم قطاعات البحوث والمبادرات الخاصة، والقائم بأعمال مدير قسم التعليم والتدريب والتطوير في قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر إن قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر يرمي، عبر توفير منتدى لأهم الجهات المعنية لمناقشة الاحتياجات في مجالي التعليم والتدريب المتعلق بتطوير القدرات البشرية في قطر، إلى تعزيز فهم المشهد الخاص بتوفير التعليم والتدريب ضمن هذا النطاق، بحيث يمكن التعرّف على الثغرات ومعالجتها.

وأضاف: "لقد وفرت ورشة العمل هذا الدعم للجهات المعنية من أجل تحديد مجالات التعاون، والاهتمامات، والعمل المشترك في ميدان بناء القدرات. كما تمخضت عنها أفكارٌ ونقاطُ انطلاق لبداية الحراك الذي سيسهم في تعزيز الكوادر البشرية في دولة قطر، وبالتالي تحقيق الأهداف المتعلقة بمجالي البحث والتطوير في البلاد".

د.خالد الحر:

توحيد الرؤى والجهود لتحقيق الاستدامة

أشار الدكتور خالد الحر، مدير هيئة التعليم العالي بوزارة التعليم والتعليم العالي إلى أن قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، قدّم من خلال ورشة العمل، فرصة ثمينة للجهات المعنيّة في إثراء رأس المال البشري وتعزيزه في دولة قطر من أجل مشاركة المعرفة، وتبادل الأفكار ووجهات النظر، وتطوير فهم شامل للوضع المتعلق ببناء القدرات لدينا، والاحتياجات الضرورية لتحقيق أهدافنا في هذا المجال".

وأشاد بإدراك القائمين على المبادرة أن تنسيق الجهود والتعلّم من الآخرين لتحديد مسارنا في المستقبل، هما السبيل الأمثل لمجابهة التحديات، وزيادة الموارد، وتوحيد الجهود والرؤى، وبالتالي تحقيق أهدافنا في مجال يتّسم بأهمية بالغة من أجل تحقيق الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والرخاء لدولة قطر.
ريم السادة:

تأهيل الشباب القطري لخدمة الوطن

بينت السيدة ريم السادة، منسق بعثات بقسم الابتعاث الحكومي، بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية أن ورشة العمل تقوم بدور محوري في ضمان حصول الشباب القطري على المؤهلات والخبرات التي يحتاجونها لخدمة الوطن في مجال البحوث والتطوير، ودعم تفعيل البحث العلمي، والتأكيد على أهميته في تحقيق الأهداف المحورية لرؤية قطر الوطنية 2030.

250 باحثاً قطرياً من أصل 1600 باحث

سلطت ورشة العمل الضوء على واقع زيادة عدد الباحثين في دولة قطر 20 ضعفًا خلال الفترة من 2008 حتى 2015، حيث بلغ عددهم حوالي 1600 باحث، بمن فيهم أكثر من 250 باحثًا قطريًا. وتمّ التأكيد خلال الورشة على ضرورة مواصلة الاستثمار في تنمية القدرات البشرية في مجال البحوث والتطوير، لتعزيز النمو الاقتصادي والتنوّع في دولة قطر، وتأهيل القوى العاملة الكفؤة التي تعدّ من متطلبات المحافظة على مجتمع ناجح قائم على المعرفة. كما سلّط المشاركون الضوء على تصوّرات معينة بشأن المهن البحثية، والحفاظ على الكفاءات البحثية داخل البلاد، بوصفها بعضًا من التحديات الرئيسية التي ينبغي مجابهتها.

Previous Article د.منير تاج: تمويل 20 مشروعاً بحثياً في السلامة المرورية بمبلغ 30 مليون ريال
Next Article خطة لتوحيد مسابقات البحث العلمي
طباعة
30310 Rate this article:
No rating