«نوفمبر 2019»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
1234567
3 برامج جديدة للصندوق القطري للبحث العلمي
QNRF PR
/ التصنيفات: أخبار

3 برامج جديدة للصندوق القطري للبحث العلمي

د. عائشة العبيدلي مدير بناء القدرات البحثية في حوار مع الراية :

كشفت الدكتورة عائشة العبيدلي، مدير بناء القدرات البحثية في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي – عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، عن استقبال الصندوق حتى الآن 13 ألفا و 170 مقترحًا بحثيًا، فاز منها بمنح ما يزيد عن 3 آلاف مشروع، وقد بلغ عدد الأبحاث المكتملة حوالي 1500، فضلاً عن وجود 7500 منشور علمي برعاية الصندوق، كما يضم الصندوق ما يقارب 2600 باحث رئيسي، ورعاية نحو 1081 باحث من حملة الدكتواره، فيما بلغ عدد المستفيدين من خدمات الصندوق دعم 673 طالب دراسات عليا، و3797 في المرحلة الجامعية، و2378 طالباً في المرحلة الثانوية، ويضم عدد 968 من المدرسين المساعدين، و2008 باحثين مساعدين وعدد 452 فني مختبرات.

وأكدت في حوار شامل لـ  الراية : أن كافة الأبحاث التي يمولها الصندوق أبحاث تعتمد على موضوعات خاصة بدولة قطر لافتة إلى أن التمويل البحثي يندرج تحت 4 محاور رئيسية تغطي تقريباً كافة التخصصات العلمية والتي لها أهمية لقطر وهي: علوم البيئة والطاقة، علوم الصحة والطب، علوم الكمبيوتر والاتصالات بالإضافة للعلوم الاجتماعية والإنسانية.

وأضافت: قدمنا نحو 55 منحة دراسية ضمن برنامج المنح الدراسية لطلاب الدراسات العليا منهم 40 طالب دكتوراه و15 طالب ماجستير، و210 منح دراسية ضمن برنامج قطر للريادة في البحوث منهم 44 طلبة جامعة و 59 طلبة ماجستير و83 طلبة دكتوراه، و4 منح زمالة ما بعد الدكتوراه و 20 مسار إدارة البحوث. فضلاً عن 31 منحة زمالة لبرنامج منحة ما بعد الدكتوراه.

وأعلنت عن البرامج الجديدة المقرر إطلاقها منها منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين «ECRA» وبرنامج خبرة الأبحاث لطلاب الثانوية «HSREP» لافتة إلى عقد شركات جديدة مع وزارتي التعليم والتعليم العالي والبلدية والبيئة، لإطلاق برامج تدريبية جديدة تخدم كافة المراحل الجامعية، والتركيز على البحوث التي تلبي احتياجات الدولة مثل المشاريع التي تخص الأمن الغذائي والأمن السيبراني. وإلى نص الحوار:

• إلى أي حد وصلت مسيرة الأبحاث العلمية في قطر؟

لقد تمكن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي من أن يجعل قطر خلال فترة وجيزة تتميز بين دول المنطقة والعالم في المجال. ولقد أحدثنا نقلة نوعية في المستوى التعليمي والبحثي في وقت قصير، حيث بتنا من أفضل صناديق البحث العلمي في المنطقة من حيث التأثير، فجامعاتنا المحلية أخذت تتبوأ مراكز مرموقة في التصنيف العالمي للجامعات، على الرغم من كون جامعات في المنطقة أكثر عراقة وقِدماً، ومن الآثار الملموسة لدور الصندوق القطري تمكن جامعاتنا من استقطاب أفضل الخبرات الأكاديمية بالعالم.

وقد فزنا بجوائز وتصنيفات عالمية هامة مثل حصول جامعة تكساس إيه آند أم قطر عضو مؤسسة قطر على المرتبة الأولى كأفضل الجامعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من ناحية تميزها في مجال النشر في البحث العلمي، كما تصدرت جامعة قطر المركز الأول في معيار العالمية ضمن قائمة تصنيفات التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية لعدة مرات كذلك الأمر بالنسبة لجامعة وايل كورنيل للطب – قطر.

ويعمل الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بالتعاون واحة قطر وقطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر لتعزيز البحوث التي من شأنها إضافة قيمة إلى الدولة وتساعد في تطورها.

أرقام

• ما أهم الإنجازات التي حققها الصندوق بالأرقام؟

استقبل الصندوق حتى الآن 13 ألفًا و 170 مقترحًا بحثيًا، فاز منها بمنح ما يزيد عن 3 آلاف مشروع، وقد بلغ عدد الأبحاث المكتملة حوالي 1500، فضلاً عن وجود 7500 منشور علمي برعاية الصندوق، كما يضم الصندوق ما يقارب 2600 باحث رئيسي، ورعاية نحو 1081 باحثاً من حملة الدكتواره.

عدد المستفيدين من الصندوق

تم دعم 673 طالب دراسات عليا ، و3797 في المرحلة الجامعية ، و2378 طالباً في المرحلة الثانوية، وبلغ عدد المدرسين المساعدين 968 ، و2008 باحثين مساعدين وعدد 452 فني مختبرات.

• ما أهم الموضوعات البحثية التي يرعاها الصندوق؟

كل الأبحاث التي يدعمها الصندوق تعتمد على موضوعات خاصة بدولة قطر والتمويل البحثي في الصندوق يندرج تحت أربعة محاور رئيسية تغطي تقريباً كافة التخصصات العلمية والتي لها أهمية لقطر وهي: علوم البيئة والطاقة، علوم الصحة والطب، علوم الكمبيوتر والاتصالات بالإضافة للعلوم الاجتماعية والإنسانية ، وما يزيد عن 3 آلاف مشروع بحثي تم تمويلها في هذه المجالات.

وفي هذه المجالات تطرقنا لعدد من التحديات البحثية المهمة ومن بينها الطاقة الشمسية وكفاءة الطاقة، المياه والنفط والغاز بالإضافة للأمراض الوبائية، أمراض السكري ، السرطان والأمراض الجينية، والاضطرابات العصبية والتوحد، فضلاً عن الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، بالإضافة للتنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي، وتأتي هذه المشاريع ضمن رؤية مؤسسة قطر الهادفة إلى تحقيق الريادة في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية في دولة قطر من خلال البحوث والتعليم.

وبشكل عام تركز الموضوعات التي يدعمها الصندوق على مشكلات المجتمع القطري على أن يقوم على الطالب بالبحث عن مشكلة في المجتمع المحيط به وإيجاد حلول لمختلف المجالات من حوله.

55 منحة

• ماذا عن أهم الأرقام الخاصة بالمنح البحثية ؟

قدمنا نحو 55 منحة دراسية ضمن برنامج المنح الدراسية لطلاب الدراسات العليا 40 طالب دكتوراه و15 طالب ماجستير ، و210 منح دراسية ضمن برنامج قطر للريادة في البحوث 44 طلبة جامعة و 59 طلبة ماجستير و83 طلبة دكتوراه، و4 منح زمالة ما بعد الدكتوراه و 20 مسار إدارة البحوث. فضلاً عن 31 منحة زمالة لبرنامج منحة ما بعد الدكتوراه.

• كم يبلغ عدد المسجلين في قاعدة بيانات الصندوق ؟

أكثر من 60 ألف مساهم مسجلين في قاعدة بيانات الصندوق.

البرامج الجديدة

• ما البرامج الجديدة المقرر إطلاقها خلال العام الجاري ؟

سنطلق منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين «ECRA» وهي منحة تقدم لمن لديهم دكتوراه وما بعد الدكتوراه ليصبحوا مستقلين للتقديم على المنح البحثية داخل وخارج قطر، أما برنامج خبرة الأبحاث لطلاب الثانوية «HSREP» وهو نسخة مصغرة من البرنامج الأوروبي خبرة الطلبة الجامعيين ولكنه مصغر لطلبة الثانوية ويتم دعمه مالياً ليتم للإشراف على البرنامج من جانب أساتذة وخبراء بالجامعات والباحثين بالمراكز البحثية يشرفون عليهم في المعامل المتطورة.

كما يجرى حالياً عمل شراكات جديدة مع وزارة التعليم والتعليم العالي ووزارة البيئة ، كما سيتم إطلاق برامج تدريبية جديدة تخدم كافة المراحل الجامعية.

• ما هي استراتيجية الصندوق القطري للبحث العلمي للمرحلة المقبلة؟

حالياً يعمل الصندوق على بناء شراكات استراتيجية مع مؤسسات محلية وخارجية لإطلاق برامج تمويلية مشتركة مثل برنامج الطريق إلى الطب الشخصي بالشراكة مع برنامج قطر للجينوم وبرنامج «أسرة» بالشراكة مع معهد الدوحة الدولي للأسرة، وبرنامج تمويلي في التصنيع الذكي بالشراكة مع توبيتاك وهي مؤسسة تمويل الأبحاث في تركيا، وأيضاً برنامج تمويلي مشترك في موضوع التصدي والتقليل من مخاطر الكوارث بالمشاركة مع بالمونت فورم، وهي جميعها برامج لتمويل الأبحاث بطريقة تنافسية والهدف الرئيسي منها توحيد الجهود ما بين المؤسسات المعنية في قطر والصندوق، للتعرف على المشاكل التي تحتاج لجهود بحثية لإيجاد حلول لها وطرحها في برامج تمويلية تخدم المجتمع ، فضلاً عن تقديم البرامج التمويلية المشتركة مع أجهزة تمويلية عالمية، وتعد الشراكة العالمية عنصرًا فعالاََ في بناء القدرات المحلية والاستفادة من الخبرات الخارجية لإيجاد حلول لمواضيع ذات اهمية لقطر وفي الوقت نفسه تعد من التحديات العالمية. وخطتنا المستقبلية التركيز على البحوث التي تلبي احتياجات الدولة مثل المشاريع التي تخص الأمن الغذائي والأمن السيبراني.

برامج تدريبية

• ماذا عن غرس ثقافة البحث العلمي في مراحل التعليم ما قبل الجامعي؟

نقدم لطلاب المدارس انشطة بسيطة وبرامج تدريبية تساعد على صقل مهارات الطالب في مجال البحث العلمي ،كما قمنا بالتعاون مع جامعة تكساس ايه اند ام قطر بإفتتاح منصة العلوم والهندسة لخدمة هذا الهدف، كذلك ننظم بالتعاون مع شركائنا العديد من المسابقات العلمية، التي تقدم خلال أسبوع البحث العلمي.

كما نقوم بالتنسيق مع وزارة التعليم والتعليم العالي باختيار الفائزين محلياً لتمثيل دولة قطر في المسابقات العلمية العالمية مثل «انتل إيسف» المنعقدة في أمريكا للأبحاث العلمية ، و أي تكس في ماليزيا حول ريادة الأعمال ،وهما مسابقتان لطلبة الثانوية تنعقدان بالتزامن في شهر مايو من كل عام ،وقد شارك العام الماضي 6 مشاريع حصدوا 6 ميداليات ذهبية وفضية.

فضلاً عن أن أولمبياد العلوم والفيزيا الذي ينفذ بالتعاون مع البرنامج العالمي لهذه الأولمبياد بالخارج ويكسب الطلاب خبرة بحثية كبيرة في المجالات العلمية

شراكات

• كيف كانت أبرز نتاج شراكتكم مع وزارة التعليم والتعليم العالي ؟

زيادة عدد المشاريع المشاركة كماً وجودة ومثال على ذلك الأسبوع الوطني للبحث العلمي، كما تمكنا من ضم جميع المسابقات العالمية في فعالية واحدة، وكانت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، كشريك استراتيجي في فعاليات الأسبوع الوطني للبحث العلمي 2019

• ما أهم الشراكات مع المؤسسات التعليمية والبحثية في قطر ؟

المجلس التركي للبحوث العلمية والتكنولوجية «توبيتاك» ومنتدى بلمونت، ومعهد الدوحة الدولي للأسرة جينوم قطر.

كما زاد بشكل ملحوظ الشركاء الداعمون والعدد يزيد كل عام سواء من مؤسسات خاصة أو حكومية تدعم الأبحاث من مختلف القطاعات وهذا يدل على المردود الكبير للبحث العلمي.

Previous Article 722 مشروعاً للطلاب في «الأسبوع الوطني للبحث العلمي»
Next Article الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يطلق الدورة الأولى من دعوة الأمن الغذائي بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة
طباعة
963 Rate this article:
No rating

Theme picker