غرفة الأخبار

«مارس 2020»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
23242526272829
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

الأرشيف

Anonym
/ التصنيفات: أخبار

الصندوق القطري لرعاية البحث يختتم ورشة المرأة في العلوم

اختتم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ورشة عمل استغرقت يومين بعنوان "المرأة في مجال العلوم" بمركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة بمشاركة منظمة "سي آر دي إف" العالمية.

وهدفت الورشة تقديم فرص الإرشاد للباحثات اللاتي يجرين أبحاثًا ذات صلة بالعلوم والتكنولوجيا في قطر، ممن استكملن دراسات الدكتوراه في "إيكولوجيا الأمراض المعدية، والعلوم البيئية، والأمن الافتراضي، وعلم المواد في الطاقة"..وتسليط الضوء على الفرص، والخروج بتوصيات حول كيفية تشجيع المزيد من النساء على دخول مجالات العلوم والهندسة، والتواصل مع مجموعة من الباحثات الرائدات في قطر والولايات المتحدة، ممن يستطعن تقديم النصح والإرشاد بشأن مساراتهن العملية في مجال البحوث.

وخلال الورشة، ناقشت باحثاتٌ من دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية قضايا المرأة، وتناولن التحديات الثقافية ذات الصلة بمسارهن المهني في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مع طالبات دراسات عليا في قطر.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عبدالستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق "كانت الفعالية في غاية النجاح من حيث إتاحة الفرصة أمام قادة القطاعين الأكاديمي والعملي للقاء وجهًا لوجه، ومناقشة كيفية تحفيز المرأة للإقدام على خوض مسارات مهنية في مجال البحث".

وأضاف: "أردنا من هذه المبادرة رأب الصدع بين عدد الخريجات الناجحات ممن يحملن شهادات في العلوم وعدد من ينشطن في القوة العاملة البحثية، حيث تمثل هذه القوى العاملة كنزًا دفينًا يمكن لدولة قطر الاستفادة منه لتلبية الطلب المتزايد على العلماء والباحثين".

من جانبها قامت السيدة نور المريخي، مدير البرامج في الصندوق ، بالإعلان عن استمرار الصندوق في إنشاء برامج مصممة لتوفير فرص تدريب عملي للخريجات الجامعيات في المعامل الأمريكية التي يعمل فيها باحثون بارزون.

وأضافت: "يحرص الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي على تعزيز التنمية العلمية للخريجات الجامعيات عن طريق إتاحة الفرصة أمامهن لتجربة واقع المسار المهني في مجال البحث العلمي".

وتابعت: "شكّلت العروض التقديمية التي شاهدناها على مدار اليومين الماضيين حول إسهامات المرأة في العلوم مصدرًا للإلهام، ونحن الآن بحاجة لإبداء مزايا هذا الخيار المهني أمام الجيل القادم من العلماء والمهندسين الشباب الذين سيصبحون بعد حين الفاعلين الرئيسيين في تحول دولة قطر إلى الاقتصاد القائم على المعرفة".

Previous Article المختصون يتناولون طرق قياس أثر البحوث العلمية
Next Article الصندوق القطري يحتفل بالسنة العالمية للضوء والتكنولوجيا
طباعة
10051 Rate this article:
No rating

Theme picker