«نوفمبر 2019»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
1234567
إحدى الفائزات بمنحة زمالة الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي "المرأة في العلوم" تكتشف طريقة مستدامة لمعالجة المياه
Wael Khedr
/ التصنيفات: بيانات صحفية

إحدى الفائزات بمنحة زمالة الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي "المرأة في العلوم" تكتشف طريقة مستدامة لمعالجة المياه

تم تقديم هذه المنحة بهدف تعزيز ثقافة البحث والاكتشاف لدى القطريات

 حققت الدكتورة ديما المصري، الباحثة المشاركة في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، وهو جزء من جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، إنجازًا مهمًّا في تطوير آليةٍ مستدامةٍ لمعالجة وإعادة استخدام المياه العادمة، في إطار عملها بمركز المياه في المعهد. وكانت الدكتورة ديما قد حصلت على زمالة "المرأة في العلوم" المرموقة التي قدمها الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو مؤسسة قطر، بالتعاون مع CRDF Global، وهي تسعى إلى تعزيز ثقافة البحث في قطر مع التركيز على إنشاءٍ جيلٍ جديدٍ من الباحثات القطريات الموهوبات.

واختيرت الدكتورة ديما كواحدة من المستفيدات من منحة زمالة "المرأة في العلوم"، بينما كانت تتابع العمل على بحث الدكتوراه في جامعة حمد بن خليفة. موّل الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي دراستها العليا لبحث الدكتوراه، وإقامتها في جامعة تكساس في أوستن (UT)، حيث تابعت أبحاثها حول تطوير حلول مناسبةٍ لتنقية المياه ومعالجة المياه العادمة في دولة قطر. وخلال هذا الوقت، اكتسبت خبرةً في تصنيع أقراص السيراميك لترشيح المياه، التي تساعد على تنقية المياه بكلفة أقل، بطريقة صديقة للبيئة، وأكثر فاعلية.

وتركّز أبحاث الدكتورة ديما الآن؛وزملائها في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، الآن، على تطوير أغشية لمعالجة المياه العادمة، والتي لن تعمل فقط كعوامل امتصاص، ولكن سيكون لها أيضًا تأثير تصفية، وذلك لتنقية المياه من أي ملوثات.

وفي تعليقها على هذا الأمر، قالت الدكتورة المصري: "لقد فتحت منحة زمالة "المرأة في العلوم" أمامي العديد من الأبواب، وكانت حدثًا مفصليًا في حياتي المهنية. وأنا في غاية الامتنان للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لإتاحته هذه الفرصة الفريدة أمامي، بالإضافة للدور المتميّز الذي يقوم به في إلهام الباحثات لمتابعة مساعيهنّ في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات".

وتمثّل نُدرة المياه وتلوثها تحديًا خطيرًا بالنسبة لدولة قطر، وقد تم تحديدها كأولوية للتنمية البيئية في رؤية قطر الوطنية 2030. لذلك، يُمثل مشروع الدكتورة المصري البحثي أهمية كبيرة، لأنه يركّز على تطوير مستدام، وآلية مبتكرة للمحافظة على المياه وإعادة تدويرها للاستخدامات الصناعية والصحية والزراعية، بالإضافة إلى زيادة مخزون دولة قطر من المياه العذبة.

من جهته، قال الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي: "يسرّنا أن نرى اهتمامًا متزايدًا من طرف الطالبات القطريات بالتخصص في دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، إذ يعدّ هذا أمرًا مشجعًا للغاية لجهة تطوير القدرات البحثية المحلية لدولة قطر".

وتابع الطائي: "ولهذا نشجع طالباتنا على متابعة البحث العلمي في مجالات دراساتهن، وتعتبر إنجازات الدكتورة ديما، وأهمية بحثها حول ندرة المياه في دولة قطر؛ شهادة حيّة على مدى نجاح البرنامج، ما يجعل منها قدوةً نفخر بها، وتحتذي بها عالمات وباحثات ومهندسات المستقبل القطريات الشابّات".

يقدم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي برامج التمويل وتنمية القدرات لزيادة عدد الباحثين والمهنيين الذين يقومون بتطبيق معارفهم ومهاراتهم العلميّة للمساهمة في تطوير وتنمية دولة قطر، في الوقت الذي نشهد فيه ازديادًا للمشاركة في قطاع البحث والتطوير في البلاد.

Previous Article طلاب من قطر يشاركون في الأولمبياد الدولي لعلم الفلك والفيزياء الفلكية
Next Article الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يعقد ندوة تعريفية للفائزين ببرنامج المنح الدراسية لطلاب الدراسات العليا
طباعة
1286 Rate this article:
3.0

Theme picker