X
GO
en-USar-QA
مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 يركز على صدى البحوث
/ التصنيفات: بيانات صحفية

مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 يركز على صدى البحوث

من خلال التصدي للتحديات عبر الابتكار والتعاون

يتمحور مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 على تحفيز البحوث والابتكار التي تتصدى للتحديات الكبرى التي تواجه قطر وتسمح، في الوقت نفسه، بإيجاد منافع اقتصادية واجتماعية ملموسة للدولة.

وسوف تُعقد النسخة الجديدة من المؤتمر الريادي لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، خلال الفترة 20-22 مارس 2018، تحت عنوان "البحوث والتطوير: التركيز على الأولويات، وإحداث الأثر"، حيث سيجمع كوكبة من الباحثين والمبتكرين وقادة الرأي وصانعي السياسات في قطر والعالم.

تستعرض الجلسات، التي يديرها الخبراء، الإنجازات في مجال البحوث والابتكار في قطر، فضلاً عن التحديات، والأهداف المستقبلية، بالإضافة لمناقشة الاستراتيجيات التي تضمن أن تنصب جهود البحوث والتطوير على النواحي التي تحدث فارقاً بالفعل في حياة الأشخاص، وتنشئ مجتمعاً مستداماً ومتماسكاً، وتتمتع بالقدرة على التسويق التجاري.

وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء المجتمع البحثي في قطر مدعوين لتسليط الضوء على عملهم في المؤتمر، وذلك مع بدء قبول المقترحات البحثية.

وفي هذا الصدد، علّق الدكتور حمد الإبراهيم، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع البحوث والتطوير، قائلاً: "تعكس الفكرة الرئيسية لمؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 جوهر مهمة قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر والنقطة التي بلغها وطننا في تطوير بيئة البحوث والتطوير فيه. ونحن نركز الآن، بعد إعداد البنية البشرية والتحتية وإرساء أسس ثقافة بحثية تنبض بالحيوية، على المستوى التالي، أي إحداث التأثير من خلال الابتكار الذي يتسق مع أولوياتنا الوطنية، وجعل قطر أكثر قوة واستدامة وقدرة على اختراق الأسواق العالمية".

وتابع بقوله: "في زمن تتضح فيه قدرة الابتكار على صياغة المستقبل أكثر من أي وقت مضى، يُعتبر مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 منبراً لتبادل المعارف والأفكار ووجهات النظر ما بين المعنيين في قطاع البحوث في قطر ومجتمع البحوث العالمي، وتسليط الضوء على إنجازات دولة قطر وطموحاتها في مجال البحوث والتطوير، وتعزيز التعاون والتآزر بين كل القطاعات الضرورية لتحقيق التميز في بيئة البحوث والابتكار، وإحداث التأثير المطلوب".

يتوجب على كافة المقترحات البحثية أن تكون أصلية، وأن تتسق مع الركائز الأربع للمؤتمر، وهي الطاقة والبيئة، والحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، والصحة والطب الحيوي، والعلوم الاجتماعية والإنسانية والفنون. وسيتم تقييم المقترحات المقدّمة من قبل لجنة من الخبراء، ومناقشتها كورقة بحثية أو ملصق في المؤتمر، علماً أن الموعد النهائي للتقديم هو 25 أكتوبر 2017.

وحول ذلك، علّق الدكتور نبيل السالم، رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 والمدير التنفيذي للعمليات في قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر: "يوفر المؤتمر إمكانية إنشاء قناة للتواصل، وبناء شبكة جديدة للمعرفة مفيدة للجميع، وتحديد فرص للتعاون داخل قطر وخارجها. كما أنه يمثّل فرصة لتسليط الضوء على مدى وتطور ونتائج النشاط البحثي الذي يتسق مع الأولويات الوطنية لدولة قطر".

وأضاف: "نحن ننظر قدماً لاستضافة أعضاء المجتمع البحثي المحلي والدولي في المؤتمر، لتبادل الخبرات، والمقاربات، والأفكار، والآراء، حول كيفية التصدي للتحديات العالمية أو الخاصة، من خلال البحوث والابتكار".

لتقديم المقترحات، أو لمزيد من المعلومات حول المؤتمر: www.qf-arc.org.

Previous Article الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يطلق برنامجًا لتمويل أبحاث الأمن الإلكتروني
طباعة
887 Rate this article:
3.0

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
«نوفمبر 2017»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
2930311234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293012
3456789