نبذة عامة

أنشأت مؤسسة قطر الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي عام 2006 كجزء من التزامها المستمر بإقامة الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة قطر. وتولي مؤسسة قطر للبحوث أهمية قصوى استنادًا إلى دورها الحيوي في تحقيق النمو سواء داخل قطر أو على الصعيد الإقليمي، وكونها وسيلة لتنويع اقتصاد البلاد، وتعزيز الفرص التعليمية، وتطوير المجالات المؤثرة في المجتمع كالصحة والبيئة.

ويهدف الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي إلى تشجيع الأبحاث المبتكرة المختارة على أساس تنافسي في

المزيد ...


اتصل بنا
  • التوقيت: توقيت غرينتش +3
  • صندوق البريد: 5825 الدوحة, قطر
  • فاكس: 8079 4454 974
  • الدعم الفني: support.qnrf.org
  • الموقع الالكتروني: www.qnrf.org
الموقع

18 نوفمبر, 2018 09:06 ص بتوقيت الدوحة

«نوفمبر 2018»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
2526272829301
2345678
المختصون يتناولون طرق قياس أثر البحوث العلمية
David Edward Moore
/ التصنيفات: بيانات صحفية, تصريحات

المختصون يتناولون طرق قياس أثر البحوث العلمية

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يستضيف المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث

استضاف الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي, عضو قطاع البحوث والتطوير مؤسسة قطر, الدورة الثالثة للمدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث في مركز قطر الوطني للمؤتمرات للفترة من 8 إلى 12 نوفمبر, 2015 بمشاركة أكثر من 80 مندوبا من 10 دول  وذالك لوضع أطر واساليب موحدة لتخطيط  وقياس أثر البحوث ونشرها على النطاق المحلي والعالمي.

اطلع المشاركون على كيفية تقييم وقياس  وتحسين أثر نتائج البحوث العلمية، في حين ركزت الدورة على اهمية تشكيل الأطر والأدوات والمناهج المستخدمة لتقييم نتائج البحوث. فضلا عن تشجيعهم  ا إلى زيادة دورهم في تأسيس شبكات تعاونية بين صناع القرار و المستفيدون من نتائج الابحاث.

وعرضت المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث, بناءا على نهجها  العلمي المتعدد التخصصات, بعدا دوليا في جودة المحتوى, و الذي وضع من قبل مجموعة من الخبراء من المؤسسات الرائدة  في دولة قطر وشتى انحاء العالم.

وبهذه المناسبة صرح  الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي "أن تعزيز مهارات المشاركين على كيفية تخطيط وتنفيذ وإدارة تقييم أثر البحوث، وكيفية التواصل مع الجمهور المستهدف وكيفية قياس وتحسين العائدات الناتجة عن الاستثمارات في مجال البحوث ,يعكس تماما شعار المدرسة بهدف تحقيق أفضل العوائد لتمويل البحث العلمي "،.

ومن جانبه  أشار البروفيسور جوناثان غرانت،احد مؤسسي المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث ومدير معهد السياسات في كينجز كوليدج لندن: " ليس من السهل تقييم أثر الأبحاث , لكن المدرسة انتهجت نهجا عمليا من خلال إثبات المساءلة مع التركيز على الشفافية والكفائة لتقييم العائد المجتمعي للبحث العلمي.

وتركز المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث ,التي تعقد سنويا في أحدى الدول ,في المقام الأول على البرنامج التقييمية في مختلف المجالات البحث والتطوير ومختلف االقطاعات الحكومية و الأكاديمية والصناعية والصحة فضلا  عن جهات  تمويل البحوث...

وخلال الحفل الختامي أعلن الدكتور عمر بوخريص المدير العلمي للمدرسة أن الدورة الرابعة للمدرسة ستستضيفها منظمة الكومنولث للبحوث العلمية و الصناعية في ملبورن، أستراليا في عام 2016

Previous Article ندوات نتائج الأبحاث الجولة الثالثة
طباعة
26630 Rate this article:
3.7

x