غرفة الأخبار

«فبراير 2020»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
1234567

الأرشيف

دراسة إضافة مسار لعلم المعلومات في جامعة قطر
Anonym
/ التصنيفات: أخبار

دراسة إضافة مسار لعلم المعلومات في جامعة قطر

نظم قسم علوم وهندسة الحاسب الآلي بكلية الهندسة في جامعة قطر ورشة عمل حول "إدارة البيانات الضخمة" بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، وجامعة برونيل — لندن، في المملكة المتحدة، وقناة الجزيرة، وآي بي إم قطر، وشبكة العلوم والابتكار البريطانية وبدعم من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي في مؤسسة قطر لمناقشة أبرز التحديات التي تواجه مجال البيانات الضخمة.

جاءت الورشة برعاية الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي والمجلس الثقافي البريطاني في الدوحة تحت برنامج "مشاركة بين باحثين من قطر والمملكة المتحدة"، وبمشاركة عدد من المنظمات الدولية المهتمة في هذا الشأن، وحضرها عدد من الضيوف من قطاعات متنوعة كالحكومي والأكاديمي والصناعي لمناقشة عدة مواضيع خاصة بإدارة البيانات الضخمة، وطرق معالجتها، وتصنيفها، وعرضها واستخلاص المعلومات المفيدة منها التي تساعد على اتخاذ القرارات، حيث ان هذه البيانات تتضاعف بشكل تصاعدي وسيزيد حجمها الحالي بمعدل 40 ضعفا في العام 2020. وهناك جزء كبير جدا من تلك البيانات مبعثر وغير منظم وبالتالي يمكن أن يضيع بسهولة إذا لم يتم إيجاد الحلول الناجعة لتنظيمه.

حضر حفل الافتتاح الدكتور محمد سماكة العميد المساعد للشؤون الأكاديمية بالوكالة في كلية الهندسة، والدكتورة سمية المعاضيد رئيس قسم علوم وهندسة الحاسب بكلية الهندسة في جامعة قطر، والدكتور منير تاج مدير برنامج تقنية المعلومات والاتصالات في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، والسيد فرانك فيتزباتريك مدير المجلس الثقافي البريطاني، والدكتورة ملك حمدان رئيس شبكة العلوم والابتكار البريطانية لدول الخليج، بالاضافة لممثلين عن المجتمع المحلي والقطاع الحكومي. كما شارك في الورشة متحدثون بارزون من مؤسسات وهيئات وجامعات دولية ومحلية، مثل جامعة كونكورديا كندا، وشركة أي بي أم العالمية التي عرضت أحدث الطرق والأساليب التي توفرها الشركة المتعلقة بالبيانات الضخمة.

تضمن هذا الحدث عروضاً تقديمية من قبل الباحثين والمهنيين المهتمين في هذا المجال وورشة عمل لطلاب الدراسات العليا في جامعة قطر وجامعة برونيل في المملكة المتحدة قدمها عدد من المختصين. وناقشت الدكتورة سمية المعاضيد سبل التعاون بين الجامعتين من حيث تقديم مشروعات بحثية مشتركة، وتبادل الطلاب والأساتذة، والأشراف على رسائل الدكتوراه. وقالت: "تأتي مشاركة قسم علوم وهندسة الحاسب في تنظيم هذه الورشة لدعم جهود المؤسسات المختلفة في إدارة البيانات الضخمة، حيث ان وجودنا كمنظم لهذه الفعالية بالتعاون مع باقي المؤسسات المنظمة والمتواجدة اليوم يتيح لنا المشاركة بشكل أكبر في البحوث والدراسات ذات الصلة والبيانات والتي يحتاجها المتخصص للعمل في هذا المجال في منطقتنا، علما بأننا فخورون بأن نشارك في جهود توعية المجتمع بأهمية هذا المجال المهم الذي قطعت فيه المؤسسات الرسمية شوطا واسعا".

وأضافت "يدرس القسم إضافة مسار مركز لعلم المعلومات يتعلم فيه الطلاب طرق تخزين وتحليل البيانات باستخدام طرق ذكية في علوم الكمبيوتر".

وفي تعليقه على الورشة، قال الدكتور خليفة آل خليفة عميد كلية الهندسة بجامعة قطر "تمثل البيانات الضخمة اليوم ركنا أساسيا لحل مشاكل العالم لأنها تمثل مستوىً عاليا من الجودة، بالإضافة إلى أنها تضمن مستوىً جيدا من جودة المعلومات وسهولة الوصول للمعلومات المطلوبة وتطبيقاتها، كما ان الجهود المبذولة في هذا المجال ومنها هذه الورشة تساعد الشركات والمؤسسات الحكومية والمنظمات في دولة قطر لتفعيل استراتيجيات إدارة البيانات الضخمة المتدفقة والمحفوظة في ملفات مختلفة".

بدوره ذكر الدكتور منير تاج أننا نعيش اليوم في عصر المعلومات، حيث تلعب البيانات دورا مركزيا في حياتنا اليومية. فلكي تكون تلك البيانات مجدية ومفيدة، لا بد من جمعها من المصادر المتنوعة، ومعالجتها، وتنقيحها وتصفيتها وتحليلها وتخزينها وايجاد الطرق الفعالة لتمثيلها. فإدارة البيانات هي واحدة من الأهداف الرئيسية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن الخطة الوطنية الاستراتيجية للبحث العلمي في دولة قطرQNRS والتي تهدف إلى خلق بيئة علمية محلية وتنمية القدرات الوطنية في مجال تكنولوجيا المعلومات وإدارة البيانات، واستخراج المفيد منها. وبالتالي فهذه الورشة تعتبر مهمة للغاية لنا وتأتي في الوقت المناسب.

Previous Article صندوق البحث العلمي ينظم مسابقة مختبر الشهرة
Next Article تسجيل براءات اختراع الأبحاث الطلابية المبتكرة
طباعة
10098 Rate this article:
No rating

Theme picker