غرفة الأخبار

«ديسمبر 2019»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
24252627282930
1234567
89
1179

تكساس وكهرماء تستعرضان مستقبل الطاقة الكهربائية

استضافت جامعة تكساس والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء كهرماء المؤتمر الدولي الثاني للشبكات الذكية والطاقة المتجددة 2019 الذي يركز على تبني هذه الموارد وتطويرها في قطر وعلى الصعيد الدولي.
 

المزيد
1011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

الأرشيف

دراسة جديدة لوايل كورنيل للطب - قطر تقدّم بارقة أمل للمصابات بمتلازمة تكيُّس المبيضين
Haya H Al Muhannadi
/ التصنيفات: أخبار

دراسة جديدة لوايل كورنيل للطب - قطر تقدّم بارقة أمل للمصابات بمتلازمة تكيُّس المبيضين

أظهرت دراسة جديدة أُجريت في وايل كورنيل للطب - قطر أهمية إدخال النساء تغييرات بسيطة في أنماط حياتهن من أجل وقايتهن من متلازمة تكيُّس المبيضين أو التخفيف من أعراضها وتبعاتها. ونُشرت الدراسة في الدورية المحكَّمة ومفتوحة المصادر PLOS ONE بعنوان "انتشار متلازمة تكيُّس المبيضين وسماتها الأيضية بين النساء القطريات".

وتعتبر هذه المتلازمة من أبرز معوقات الخصوبة عند النساء، ويُعتقد أنها تؤثر في قرابة 22% من النساء في قطر في مرحلة ما قبل سنّ الإياس، وتزيد هذه المتلازمة مستويات هرمون الذكورة تستوستيرون في جسم المرأة ما يحُول دون الإباضة وبطبيعة الحال لا يحصل الحمل. وتتسم هذه الحالة المرضيَّة أيضاً بنمو تكيُّسات في المبيضين، ونمو الشعر في أماكن غير مرغوبة من جسم المرأة، لا سيما في الوجه أو الصدر.

ورصدت الدراسة الجديدة التي أجراها الدكتور ستيفن أتكن، أستاذ الطب في وايل كورنيل للطب - قطر، علاقة ترابطية وثيقة بين متلازمة تكيُّس المبيضين ومرحلة ما قبل السكري التي تتسم بارتفاع مستويات السكر في الدم وتفاقِم خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري. وتؤكد مثل هذه الرابطة القوية الاعتقاد السائد بأن عادات أنماط الحياة الصحية، مثل الالتزام بحمية غذائية متوازنة والمواظبة على التمارين البدنية، تقلّص خطر إصابة المرأة بمتلازمة تكيُّس المبيضين، مثلما تحدّ من خطر الإصابة بمرحلة ما قبل السكري.

ولإجراء هذه الدراسة الهامة عاين الدكتور أتكن البيانات القياسية الحيوية المخزنة في قطر بيوبنك للبحوث الطبية الخاصة بـ 750 امرأة قطرية دون تسميتهن ضمن الفئة العمرية ما بين 18 و40 عاماً. وقال في هذا الصدد: "تبيَّن أن أكثر من 10% من 750 امرأة قطرية شملتهن الدراسة مصابات بمرحلة ما قبل السكري، وأن 19% من النساء المصابات بمتلازمة تكيُّس المبيضين هنّ في مرحلة ما قبل السكري. ويتفاقم خطر إصابة المرأة بمرحلة ما قبل السكري بأكثر من الضعف في حال كانت في الأساس مصابة بمتلازمة تكيُّس المبيضين. ومتلازمة تكيُّس المبيضين مرتبطة أيضاً بالسكري خلال الحمل، وفي واقع الأمر فإن 66% من النساء المصابات بسكري الحمل يعانين متلازمة تكيُّس المبيضين، وهذه مشكلة للأم وطفلها على السواء".

وحتى في حال لم تُصب مريضة متلازمة تكيُّس المبيضين بالسكري، فإن هناك قلقاً من أن هذه الحالة المرضيَّة يمكن أن تجعل المرأة أكثر عرضة لأمراض القلب في مرحلة مبكرة وبضرر أكبر. يُضاف إلى ذلك أن متلازمة تكيُّس المبيضين تفاقم خطر الإصابة بسرطان بِطانة الرحم.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور أتكن: "نحن أمام حالة مرضيَّة خطيرة إلى حد بعيد يمكن أن تترتب عليها تبعات لا تُحمد عقباها. فمتلازمة تكيُّس المبيضين لا تجعل الحمل أكثر صعوبة لزوجين يريدان تكوين أسرة فحسب، بل يمكن أن تتسبب في تقصير متوسط عمر المرأة بسبب ارتباطها بالسكري وأمراض القلب. يُضاف إلى ذلك أن متلازمة تكيُّس المبيضين يمكن أن تؤثر تأثيراً كبيراً في تقدير المرأة لذاتها، إذ تتسبب زيادة هرمون الذكورة تستوستيرون في حَبّ الشباب ونمو شعر الوجه، وفي الحالات الحادة ربما تتسبب هذه الحالة المرضيَّة في الصلع، ولا شك أن ذلك يدمّر ثقة المرأة بنفسها".

وبالرغم من عدم وجود علاج لمتلازمة تكيّس المبيضين، إلاّ أن هذه الحالة المرضيّة وأعراضها ممكن إدارتها، من خلال الوقاية وانتهاج أنماط الحياة الصحية لما لذلك من تأثير كبير، فالحمية الغذائية الرديئة وقلة التمارين البدنية والبدانة أمور تفاقم خطر إصابة المرأة بمتلازمة تكيُّس المبيضين. ويدير الدكتور أتكن عيادة في مؤسسة حمد الطبية مخصصة للنساء المصابات بهذه الحالة، ويعتزم افتتاح عيادة ثانية للغرض ذاته في مركز السدرة للطب والبحوث.

وأضاف أتكن قائلا: "لا بد من تنبيه النساء إلى هذه الحالة المرضيَّة وتعريفهن بما يتعين عليهن فعله من حيث الوقاية لتجنب إصابتهن بالمضاعفات عند زواجهن أو حملهن، وربما لاحقاً في ما يتعلقن بمجمل صحتهن. إن تقديم النصيحة بشأن أساليب الحياة الصحية مسألة هامة للغاية وهناك فرق بين أن ننصح الفتيات بالعادات الغذائية السليمة والمتوازنة والتمارين البدنية لأسباب جمالية، وبين أن ننصحهن بها لأسباب تتعلق بخصوبتهن في مرحلة لاحقة من أعمارهن. وتعريف النساء بأسباب متلازمة تكيُّس المبيضين وتشجيعهن على تغيير أنماط حياتهن نحو الأفضل سيترك حتماً أكبر الأثر في الأُسر في أنحاء قطر".

وأكد الدكتور أتكن أن هذه الدراسة لم تكن لتُنجز لولا التعاون الوثيق مع قطر بيوبنك للبحوث الطبية وتمويل برنامج بحوث الطب الحيوي من مؤسسة قطر، مشيراً إلى أن تضافر الجهود البحثية على هذا النحو يحقق فرفاً حقيقياً في صحة سكان قطر.

جدير بالذكر أن الدكتور أتكن نال مؤخراً منحة من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو مؤسسة قطر، لتمويل دراسة جديدة الهدف منها تحديد الجوانب الجينية لمتلازمة تكيُّس المبيضين بين الأسر القطرية تتيح نهجاً أكثر تركيزاً لتشخيص متلازمة تكيُّس المبيضين وعلاجها بين النساء القطريات. وأمل الدكتور أتكن أن تشارك نساء قطريات من أسر كبيرة، سواء بها نساء مصابات بمتلازمة تكيُّس المبيضين أم لا، وكل ما يتعيَّن عليهن فعله هو تقديم عينة دم واحدة. وتُجرى الدراسة القادمة بدعم من "برنامج الطريق نحو الطب الشخصي" المنبثق عن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (PPM2-0207-170010  - تحديد المتغيرات الجينية المرتبطة بمتلازمة تكيُّس المبيضين).

وقال الدكتور خالد مشاقة، العميد المشارك لشؤون البحوث في وايل كورنيل للطب – قطر: "نحن سعداء بالجهود البحثية المشتركة بين الدكتور أتكن وقطر بيوبنك للبحوث الطبية لتحقيق فرق ملموس على صعيد تشخيص متلازمة تكيُّس المبيضين وعلاجها في قطر. وتؤكد مشاركة قطر بيوبنك للبحوث الطبية ومشروع قطر للجينوم ووايل كورنيل للطب - قطر إلى جانب التمويل الذي قدّمه مؤخراً الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي تضافُر الجهود البحثية الراهنة في قطر في واجهة هذه المشكلة الصحية المهمة".

Previous Article مشروعان من جامعة قطر يحوزان على دعم صندوق رعاية البحث العلمي
Next Article قطر وتركيا تطلقان برنامجًا لتمويل أبحاث الأمن الإلكتروني
طباعة
14194 Rate this article:
No rating

Theme picker