غرفة الأخبار

«ديسمبر 2019»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
24252627282930
1234567
89
1179

تكساس وكهرماء تستعرضان مستقبل الطاقة الكهربائية

استضافت جامعة تكساس والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء كهرماء المؤتمر الدولي الثاني للشبكات الذكية والطاقة المتجددة 2019 الذي يركز على تبني هذه الموارد وتطويرها في قطر وعلى الصعيد الدولي.
 

المزيد
1011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

الأرشيف

دمج مسابقة قطر للعلوم والهندسة في معرض أبحاث الطلبة
Haya H Al Muhannadi
/ التصنيفات: أخبار

دمج مسابقة قطر للعلوم والهندسة في معرض أبحاث الطلبة

كشفت الدكتورة أسماء المهندي رئيس قسم الأبحاث ومهارات الطلبة بوزارة التعليم والتعليم العالي عن دمج معرض قطر للعلوم والهندسة التابع لمؤسسة قطر بالمعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة الذي تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بمؤسسة قطر.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ الراية أن هذا الدمج أحدث تغييراً في طريقة تصنيف الأبحاث المدرسية لطلبة المرحلة الإعدادية والثانوية من تقسيمها سابقاً إلى أبحاث أدبية وأخرى علمية لتقسيمها حسب مجالات العلوم "مجال للطب ومجال للهندسة ومجال للعلوم السلوكية .. إلخ"، تماشياً مع طريقة التصنيف المتبعة بمعرض قطر للعلوم والهندسة الذي يتبع نظاماً عالمياً ويؤهل المشاركين لخوض منافسات مسابقة إنتل العالمية.

ونوهت إلى توسيع قاعدة الجهات المشاركة بالمعرض عبر جذب وزارة التعليم والتعليم العالي كافة الجهات البحثية وذات العلاقة بالبحث العلمي للمشاركة بالمعرض مثل مسابقة البيرق ومسابقة وزارة الداخلية عن المخدرات والمسكرات ومسابقة حديقة القرآن النباتية وغيرها من الجهات والمسابقات البحثية التي انضمت للمشاركة بالمعرض الوطني التاسع للبحث العلمي الذي تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.

وأكدت الانتهاء من تلقي أبحاث المعلمين والتي بلغ عددها 276 بحثاً من 323 معلماً بـ 83 مدرسة وتوزيعها على لجان التحكيم حيث ستخضع هذه الأبحاث أولاً للكشف عليها عبر برنامج كشف الانتحال iThenticate الذي يمتلكه الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي الشريك الرئيسي للوزارة في تنظيم معرض الأبحاث.

وأشارت إلى إجراء عملية فرز للأبحاث قبل الشروح في تحكيمها وذلك لاختيار الأبحاث المتأهلة للنهائيات، لافتة إلى اختيار 9 أبحاث فائزة في نهائي المعرض على مستوى المراحل التعليمية الثلاث "ابتدائية وإعدادية وثانوية" .

  •     استبعاد الأبحاث المنتحلة بنسبة 40%

قالت رئيس قسم الأبحاث ومهارات الطلبة بوزارة التعليم والتعليم العالي إن برنامج كشف الانتحال يحدد أوجه التشابه بين الأبحاث المقدمة للمعرض وغيرها من الأبحاث الأخرى على نطاق عالمي، لافتة إلى استبعاد الأبحاث التي تصل نسبة الانتحال بها لأكثر من 40%.

وأضافت تلقينا جزءاً من أبحاث الطلبة قبل إجازة منتصف العام وبعد العودة من الإجازة سيتم استئناف تلقي الأبحاث المدرسية المرشحة للمشاركة بالمعرض، لافتة إلى تحديد وزارة التعليم والتعليم العالي موعد 15 من فبراير كآخر موعد لتلقي أبحاث الطلبة من المدارس.

  •     دور المعلمين في إعداد أبحاث الطلبة

وعن دور المعلمين في إعداد أبحاث الطلبة قالت أسماء المهندي: ليس في كل الحالات يعد المعلمون الأبحاث، والأمر يرجع إلى إدارة المدرسة وإن كان من الطبيعي أن يساعد المعلمون الطلبة في إعداد الأبحاث، مشيرة إلى وجود نماذج مميزة من الطلبة يقدمون مشاريع بحثية متفردة خاصة بهم كالطلبة الذين يفوزون بأبحاث شخصية في جائزة التميز العلمي.

وعبرت عن أملها في إتاحة مساحة للبحث العلمي بالجدول المدرسي مستقبلاً، بحيث يكون البحث العلمي أكبر من نشاط ثانوي يمارسه الطلاب.

  •     شركات تتبنى أبحاث طلبة المدارس

وعن تبني الأبحاث المتميزة للطلبة قالت: تم تبني بحثين مدرسيين أعدهما الطلبة على سبيل المثال وليس الحصر من قبل شركتين، موضحة أن أولهما هو إنتاج مرهم من نباتات البيئة المحلية لعلاج إصابات اللاعبين والذي تبنته شركة فارما للأدوية، وآخر عن إنتاج صابون من النباتات القطرية تبنته شركة لبنانية وأنتجته حيث يباع بالسوق حالياً.

وحول دور الوزارة في تبني إبحاث الطلبة قالت: نستدعي كل الجهات ذات العلاقة بالأبحاث للاطلاع على مشاريع الطلبة البحثية، موضحة أن أبحاث الطلبة هدفها بالنهاية تعليمي وليس استخراج منتج وذلك لأن الاهتمام الأكبر يتمثل في أن يكتسب الطلبة ثقافة وأدوات البحث العلمي.

وأشارت إلى أن الشركات تسعى بالأساس إلى تبني الأبحاث الاحترافية وليس أبحاث الطلبة التي تهدف الوزارة منها إلى تعليم الطلاب ثقافة وأدوات البحث العلمي.

  •     ضمن فعاليات مؤتمر التعليم 2017
  •     أسبوع وطني للبحث العلمي

علمت الراية أن وزارة التعليم والتعليم العالي خصصت بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي أسبوعاً وطنياً للبحث العلمي يقام ضمن فعاليات مؤتمر التعليم 2017 "ريادة وإبداع" خلال الفترة من 12 إلى 16 مارس المقبل.

ويهدف الأسبوع الوطني للبحث العلمي إلى تحقيق التميز للبحوث العلمية وخلق جو تنافسي بحثي ناتج عن العمل الدؤوب على تطوير البنية الأساسية للبحث العلمي في المدارس ودعم الباحثين من طلاب وتربويين.

وسوف يتضمن الأسبوع الوطني للبحث العلمي "بحسب معلومات الراية العديد من الفعاليات حيث سيشهد اليوم الأول الثاني عشر من مارس إقامة التصفيات النهائية لمسابقة بدائع علم الفلك بالتعاون مع معهد بحوث البيئة والطاقة بجامعة حمد بن خليفة، كما ستقدم ورشة للجنة تحكيم الأبحاث.

وسيشهد اليوم الثاني التصفيات النهائية لمسابقة البحث العلمي في المرحلتين الإعدادية والثانوية وسوف يتم خلالها مناقشة الطلاب في أبحاثهم التي ��جتازت التحكيم الورقي وبرنامج كشف الانتحال iThenticate والذي يتم تطبيقه على الأبحاث بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وذلك للمحافظة على النزاهة والشفافية والتنافس الشريف في الأبحاث المقدمة من المعلمين وطلبة المدارس، كما ستقدم ورشة لمشرفي البحث العلمي تتعلق بأحدث الأساليب والممارسات البحثية.

مختبر الشهرة

أما اليوم الثالث فسيكون الافتتاح الرسمي للمؤتمر وافتتاح المعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة الذي يضم الأبحاث المتميزة في جميع المراحل التعليمية من جميع المدارس الحكومية والخاصة، إضافة إلى عرض مجموعة مميزة من بحوث المعلمين الإجرائية في جلسات المؤتمر.

وفي اليوم الرابع ستجرى مسابقة مختبر الشهرة ضمن برنامج تعاون بين الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي والمجلس الثقافي البريطاني، وسيتم تكريم الفائزين في المسابقة، إضافة إلى تكريم الفائزين في مسابقة بدائع علم الفلك، وتكريم المؤسسات المختلفة المشاركة في المعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة للمشاريع البحثية المتميزة.

  •     تكريم الفائزين

سيشهد اليوم الخامس الحفل الختامي والذي سيتم فيه الإعلان عن الأبحاث والمشاريع الفائزة، وتكريم المعلمين والطلبة ومشرفيهم بحضور وزير التعليم والتعليم العالي وكبار مسؤولي الوزارة ومديري المدارس والمعلمين والطلبة ومسؤولي مؤسسة قطر والمدعوين من الخارج.

يشار إلى أن أبرز الجهات المشاركة في فعاليات المعرض الوطني التاسع لأبحاث الطلبة هي الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، ومركز العلوم المتقدمة بجامعة قطر (البيرق)، ومعهد قطر لبحوث الطاقة والمياه بجامعة حمد بن خليفة (بدائع علم الفلك)، والنادي العلمي القطري، والمركز الثقافي للطفولة، واللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات بوزارة الداخلية، واللجنة الوطنية للسلامة المرورية، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وحديقة القرآن النباتية، ومركز السدرة للطب والبحوث.

Previous Article الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يطلق النسخة الثانية من مختبر الشهرة
Next Article تدشين مشروع "الطابوق الذكي" لإنتاج وحدات بناء مبتكرة
طباعة
8747 Rate this article:
No rating

Theme picker